كلمة العميد

تستمد العمادة رسالتها من رسالة الجامعة‎، بحيث تكون مكتبات جامعة الملك سعود محوراً ‏لتقديم خدمات‎ ‎معلوماتية متقدمة عن طريق جمع وتنظيم وبث المعلومات، وإثراء وتحسين الوصول إلى‎ ‎مصادر ‏المعلومات وإتاحتها لرفع كفاءة وجودة العملية التعليمية والبحثية، وخدمة‎ ‎منسوبي الجامعة والمجتمع وتلبية ‏احتياجاتهم المعلوماتية وتحقيق‎ ‎رضاهم‎ حيث نسعى أن نكون مكتبة جامعية رائدة، وذلك‎ ‎عن طريق تقديم خدمة متميزة للمجتمع الأكاديمي فى ظل التطورات ‏التقنية لإنتاج‎ ‎المعلومات الإلكترونية، كما تحاول العمادة توفير مصادر المعلومات بأشكالها المختلفة‎ ‎من أجل دعم ‏المجتمع بصفة عامة والمجتمع البحثي الأكاديمي بصفة خاصة. وفي الختام عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك سعود تعتز بما وصلت إليه في مجال تقنية المعلومات والاتصالات واقتناء أحدث الوسائل لتقديم أفضل الخدمات المكتبية للمستفيدين سواء من منسوبي الجامعة أو من خارجها، بالإضافة إلى اقتناء العديد من قواعد المعلومات. عميد شؤون المكتبات  

  مزيد

اخر الاخبار


الدكتوره أسماء اليحيى تهدي مكتبتها الخاصة لمكتبات جامعة الملك سعود
الدكتوره أسماء اليحيى تهدي مكتبتها الخاصة لمكتبات جامعة الملك سعود

أهدت الدكتوره أسماء بنت محمد اليحيى مكتبتها الشخصية لعمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك سعود لتكون من ضمن عدة مكتبات تذكارية أهديت إلى المكتبة وسيتم إتاحتها للمستفيدين بعد عمل كافة الإجراءات الفنية عليه


"إضافة جديدة للمكتبات التذكارية في عمادة شؤون المكتبات"

ضمن جهودها الحثيثة لإثراء مجموعاتها ومقتنياتها أضافت عمادة شؤون المكتبات الى مكتباتها التذكارية السابقة مجموعة جديدة من المكتبات الخاصة وهي كالتالي: -مكتبة الشيخ العلامة (حمد الجاسر) رحمه الله. -مكتبة


إتاحة الصحف اليومية الكترونياً في المكتبة المركزية للطالبات
إتاحة الصحف اليومية الكترونياً في المكتبة المركزية للطالبات

أتاحت وحدة خدمات المستفيدين بالمكتبة المركزية للطالبات خدمة مطالعة الصحف اليومية الكترونياً من خلال تخصيص جهازين وذلك ضمن جهودهم لتسهيل كل ما من شأنه الرقي بالخدمات المقدمة للباحثات


أن تكون المكتبة الأكاديمية المتميزة عالمياً والأفضل عربياً

مزيد

المساهمة في تمكين الجامعة من تقديم تعليم وإنتاج بحثي مميز لخدمة المجتمع من خلال جودة الخدمات المعلوماتية بما تمتلكه المكتبات من أنظمة متطورة وموارد بشرية متميزة وشراكات مجتمعية هادفة 

مزيد

تسعى عمادة شؤون المكتبات ومن خلال التنسيق مع الجهات ذات العلاقة إلى تحقيق الأهداف التالية :  1. تطبيق معايير الجودة العالمية للمكتبات لتطوير مكتبات الجامعة ومصادر المعلومات . 2. التحول نحو بيئة إلكترونية لمكتبات الجامعة . 3.

مزيد

نبذة عن العمادة

 

أنشأت الجامعة مكتباتها من أجل المساهمة في تحقيق أهداف الجامعة الثلاثة، التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، ولذلك يُقال إن الجامعة تتكون من عناصر ثلاثة، طالب ,أستاذ ومكتبة، فالمكتبة هي القلب النابض للجامعة بما تُقدمه من خدمات مختلفة، وبما توفره من مصادر معلومات للطالب وعضو هيئة التدريس والمجتمع على حد سواء.

    أنشأت العمادة(عام 1394هـ1974م). وأصبح لمكتبات الجامعة كيان أكاديمي ممثل في مجلس الجامعة، بعد أن كانت إدارة تُعرف بإدارة المكتبات".

    وتشرف العمادة فنيًا وإداريًا على جميع شؤون المكتبات بالجامعة بمدينة الرياض، بما تشتمل عليه من مكتبات مركزية وفرعية، بالإضافة إلى الأقسام الفنية والإدارية والخدمات المساندة كما أنها المسئولة عن تنظيم معارض الكتب والمشاركة فيها، وتوزيع المطبوعات التي تصدرها الجامعة، هذا بالإضافة إلى تمثيل الجامعة على المستويات الوطنية والإقليمية والعربية والدولية.

 

الإعلانات

اقترح كتاب

الاقتراحات والملاحظات